جامعة الإسراء – العلاقات العامة 
نظمت كلية العلوم الإنسانية ندوة علمية بعنوان: "كيف يعد طالب الإعلام نفسه لسوق العمل في المجال الإعلامي" عبر منصة الزوم الإلكترونية، مستضيفةً المذيع في فضائية TRT عربية التركية أ. مهند العراوي، في إطار سعي الكلية إلى تعزيز مهارات طلبتها اللازمة لسوق العمل، وبمشاركة عدد من محاضري الكلية ولفيف من طلبة قسمي الإعلام والصحافة الرقمية والعلوم السياسية والدبلوماسية.
وافتتح الندوة أ. محمد صيدم، المحاضر في كلية العلوم الإنسانية مرحبًا بالمشاركين، مؤكدًا ضرورة تسليط الضوء على مثل تلك المواضيع التي من شأنها أن تهيئ طالب الإعلام للتعامل مع الحياة المهنية بعد تخرجهم، مشيرًا إلى ضرورة الاهتمام بتعزيز المهارات التي يحتاجها الطلبة لإعداد أنفسهم لسوق العمل. 
بدوره تحدث ضيف اللقاء أ. مهند العراوي، وبشكل مفصل، عن أهم الاستراتيجيات الواجب اتباعها من قبل طلبة الاعلام للاستعداد لسوق العمل الخاص بهم، في ظل التطور الهائل الحاصل في مجال تكنولوجيا الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي، مستعرضًا أهم المهارات المطلوب تعزيزها من قبل الطلبة قبل تخرجهم. 
ونوَّه أ. العراوي إلى أهمية توفر الإرادة الحقيقة لدى الطالب تجاه تحقيق ما يصبو إليه، وضرورة العمل على تعزيز "المخزون الفكري والثقافي لدى المتخصصين في الإعلام والسياسية"، بالإضافة إلى الطرق الحديثة الممكن اتباعها من أجل ان يكون الإعلامي قادرًا على الدخول والاندماج في سوق العمل.
واستعرض أ. العراوي منصات التواصل الجديدة المهمة في عالم الإعلام، وكيف تستخدمها القنوات الإخبارية العالمية من أجل تحقيق أهدافها المرجوة، مشددًا على أهمية التعامل مع تلك المنصات والتمكن منها لما تلعبه من دور مهم في "التسويق للإعلامي ومنتوجه". 
من جهته، قدم المحاضر في قسم العلوم السياسية والدبلوماسية أ. احمد أبو شريعة مداخلة، شدد من خلالها على أهمية وجود الإرادة القوية والدافع لدى الطلبة تجاه تنمية قدراتهم ومهاراتهم الإعلامية ليكونوا مؤهلين لمتطلبات سوق العمل، مقدمًا عدد من النماذج وقصص النجاح للصحفيين والإعلاميين تميزوا في عملهم الإعلامي.
بدوره تحدث المحاضر في قسم الإعلام والصحافة الرقمية أ. فيصل المغاري في مداخلته عن ضرورة ممارسة طلبة الإعلام للعمل الصحفي بمختلف أنواعه لصقل مهاراهم اللازمة للاستعداد للحياة العملية.
وشارك الطلبة المشاركين بفاعلية مع المنظمين للندوة، وذلك عبر تقديم عدد من المداخلات حول موضوع الندوة، وتوجيه عدد من الأسئلة للضيف.
وتأتي هذه الندوة ضمن الأنشطة اللامنهجية التي تنظمها جامعة الاسراء بهدف تعزيز المعرفة وتطوير مهارات أبنائها الطلبة، وكذلك اثراء مساقاتهم العلمية المنتظمة.