ضمن الأنشطة اللامنهجية التي تتميز بها كليات جامعة الإسراء عقدت كلية الحقوق بالجامعة، لقاءً علمياً لتدريب الطلبة على الجوانب العملية في القضايا العمالية وآليات رفعها أمام المحاكم وتبيان حقوق العامل وصاحب العمل  باستضافة أ.د. عبد الله الفرا.
وقال إن محاكم العمل المتخصصة ليست بدعة، بل إنها موجودة في مختلف الدول المحيطة بفلسطين، ودول العالم، وهذا أمر في غاية الأهمية.
ونوه إلى أن وجود قانون عمل وتشريعات عمل دون وجود محاكم عمل متخصصة سيبقي القانون حبرا على ورق. حيث إن 75% من العاملين في القطاع الخاص والأهلي لا يطبق عليهم قانون العمل، والسبب في ذلك يعود لعدم وجود محاكم عمل متخصصة، وفق زيادة.
وبين زيادة أن المحاكم الموجدة في فلسطين غير قادرة على البت بالقضايا، وغير قادرة على الوفاء باحتياجات العمال.